تحت ظلال السنديان الايطالي كتاب جديد لموسى الخميسي

صدر عن دار “مندائية للنشر والتوزيع” كتاب جديد للناقد موسى الخميسي، يحمل عنوان «تحت ظلال السنديان الإيطالي»، ويضمّ 130 مقالة في الثقافة والفنون الإيطالية، بضمنها توطئة العنوان والمقدمة التي كتبها سمير غريب والتمهيد المعمّق الذي دبّجهُ الخميسي نفسه. يندرج متن الكتاب تحت سبعة أبواب رئيسية هي: «مُدُن، أدب، مسرح، سينما، فنون، معالم وظواهر، ومنوعات»، علمًا بأنّ بعض المقالات الواردة يعود إلى عقدين من الزمان في أقلّ تقدير، لكنها لما تزل صالحة للقراءة، وسوف تبقى كذلك لعقود طويلة، لأنها مكتوبة بنفسٍ إبداعي وليست صدى لحدث أدبي أو مناسبة ثقافية، قد تحرّض على كتابة تغطية صحافية أو ريبورتاجٍ عابر. هل هي مصادفة أن يبدأ هذا الكتاب بكارثة طبيعية وهي بركان فيزوف وينتهي بحادث تراجيدي، حتى وإن كان المقتول «فاشيا» وهو موسوليني وعشيقته كلارا بتاسكي، التي رفضت أن تتركه وتتخلى عنه في اللحظات الحرجة الأخيرة؟ لا شكّ في أن الموت كان حاضرًا بقوة خارج إطار هاتين الحادثتين المأساويتين. ويكفي أن نشير إلى أن المتفرّجين في عهد الإمبراطور تراجان شهِدوا موت عشرة آلاف سيّاف ومقتل أحد عشر ألفًا من الضواري المفترسة، في مبنى الكولوسيوم الذي كان يتسع لـ150 ألف متفرج آنذاك. يتوقف الخميسي عند مدن مثل صقيلة وعاصمتها باليرمو التي نشأت فيها المافيا الإيطالية، وبولونيا، مدينة السيراميك الإيطالي، وجامعتها الشهيرة التي استحدثت السيمولوجيا واحتضنت ماركوني مكتشف الراديو، ورحبّت بالعالم الفلكي كوبرنيكوس. وثمة وقفة جميلة عند مارينو الذي سوف يصبح قديسًا في وقت قصير، ويتلفظ قبل وفاته بالجملة الأخيرة «اتركوا الناس أحرارًا». لا يمكن الوقوف عند كل الأدباء الذين تناولهم الخميسي في باب «أدب»، فبعضهم معروف مثل مورافيا، ومورانتي، وكالفينو، وإيكو، وكوازيمودو، وبوزاتي، لكنني لم أطلّع على منجزات ليوناردو شاشا مثل «يوم ألبوم»، أو «أعمام صقلية»، أو «السجن» لتشزراي بافيزي، أو حتى أوجينيو مونتالي، الذي حاز على نوبل وهو في الثمانين من عمره، صاحب «عظام الأخطبوط»، و«العاصفة»، و«الخليط».

Please follow and like us:
Tags from the story
,
Written By
More from Rome Desk
عسكرة أزمة النظام الدولي
مارس/ آذار 2024 أليسّاندرو كولومبو /ترجمة المرصد الأوروبي العربي للأخبار ودراسات التنمية...
Read More
0 replies on “تحت ظلال السنديان الايطالي كتاب جديد لموسى الخميسي”