ورقة تحليلية: إضفاء الطابع الخارجي على حماية اللاجئين في أوروبا : تقييم قانوني وعملي وسياسي للمقترحات الحالية

أبريل 2024

المعهد الألماني للشؤون الدولية والأمنية

تهدد الخطط الجديدة بمفاقمة عدم التوازن في تقاسم المسؤولية بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والدول الثالثة – ومعظمها جزء مما يسمى الجنوب العالمي – المتوقع أن تستضيف اللاجئين وتحميهم، وقد يكون لذلك تداعيات خطيرة.

ففي العديد من البلدان الأوروبية، يستمر عدد طلبات اللجوء في الارتفاع، وكذلك جاذبية الأحزاب الشعبوية اليمينية. وردا على ذلك، تهدف مبادرات مثل خطة رواندا التي أطلقتها الحكومة البريطانية واتفاقية الحكومة الإيطالية مع ألبانيا إلى خفض عدد الوافدين بشكل كبير من خلال نقل إجراءات اللجوء وحماية اللاجئين إلى دول ثالثة.

ومن الجدير بالذكر أنه على الرغم من أن المقترحات المماثلة في الماضي لم تتقدم أبدًا إلى ما بعد مرحلة الفكرة، إلا أننا نلاحظ حاليا بأنّ إجراءات التنفيذ أصبحت ملموسة و قيد المناقشة سواء بالنسبة لرواندا وألبانيا.

ومع ذلك، هناك العديد من المخاوف القانونية والمعيارية بالإضافة إلى التحديات العملية التي يجب النظر فيها بعناية. ومن شأن هذه الأساليب أن تعرض الحماية الدولية للاجئين للخطر بشكل أساسي وتضر بمصالح السياسة الخارجية الحيوية، فضلاً عن مصداقية التعاون الإنمائي بين ألمانيا والاتحاد الأوروبي.

هذه هي المواضيع الأساسية التي تتناولها هذه الدراسة التي أعدّها المعهد الألماني للشؤون الدولية والأمنية بالبحث والتحليل وتقدم كذلك أطروحات بديلة للمناقشة والتقييم.

تنزيل وقراءة الدراسة كاملة باللغة الإنجليزية

Please follow and like us:
Written By
More from Brussels Desk
فرصة للدراسة مع مشروع ايرسموس الأوروبي: التسجيل مفتوح حتى يوم 28 سبتمبر الجاري
مشروع التّبادل الافتراضي ايرسموس+ يطلق درسا جديدا تحت عنوان "اللقاءات الثقافيّة: الحركة...
Read More
0 replies on “ورقة تحليلية: إضفاء الطابع الخارجي على حماية اللاجئين في أوروبا : تقييم قانوني وعملي وسياسي للمقترحات الحالية”