عينك على أوروبا: كيف يمكن احتواء غضب المواطنين الأوروبيين ضد اللاجئين والمهاجرين، الذين هم متهمون اليوم بتردي الأوضاع الاقتصادية في أوروبا؟

روبورتاج نبيلة الزياتي من العاصمة الإيطالية روما

ثلاثة أسئلة طرحها الرأي العام الأوروبي خلال هذا الأسبوع وهي التي يُجيب عليها الإعلام الأوروبي:

ماذا سيحدث في أوروبا إذا ما رفضت تونس اتفاقية صندوق النقد الدولي؟

ما هو الحلّ لتزايد وفود زوارق اللاجئين والمهاجرين على الشواطئ الأوروبية، وهل ستستطيع  أوروبا وضع خطة لإعادتهم إلى إفريقيا مثل خطة رئيس الحكومة البريطانية  ريشي سوناك التي تنص على ترحيل طالبي اللجوء إلى رواندا؟

كيف يمكن احتواء غضب المواطنين الأوروبيين ضد هؤلاء اللاجئين والمهاجرين، الذين هم متهمون اليوم بتردي الأوضاع الاقتصادية في أوروبا ؟ ومتهمون خاصة بانتشارأعمال العنف و الجرائم داخل المجتمعات الأوروبة وبأنهم خطر على الأمن والأمان فيها.

هذه هي التساؤلات التي أصبحت تؤرق قادة دول الاتحاد الأوروبي

وهي التي  كانت محور هذه الحلقة الأسبوعية من برنامج عينك على أوروبا،

الذي تُعدّه الصحفية نبيلة الزياتي و تقدّم فيه من العاصمة الإيطالية روما، أهمّ الأحداث، ولكن بعدسة اللإعلام الأوروبي.

نبيلة الزياتي هي صحفية مقيمة في العاصمة الإيطالية روما، عضوة في هيأة الصحفيين الإيطاليين وهي متخصصة في إدراة برامج التطوير الإعلامي التي يموّلها الاتحاد الأوروبي في منطقة المتوسط والشرق الأوسط. هي حاصلة على ماجستير في إدارة الأعمال ودرجتي ماجستير في تطوير الاتصال والإعلام وتعمل حاليا كمسؤولة عن مشاريع التطوير لوكالة الأنباء الإيطالية في المنطقة. وإلى جانب ذلك فهي كاتبة و منتجة افلام وثائقية وبرامج تلفزيونية، ومُدرّبة مُعتمدة من المفوضية الأوروبية في مجال الإدارة الاستراتيجية لإنتاج الأخبار الصحفية المتعددة الوسائط وتسويق المنتجات الإعلامية. وتواصل نبيلة بحوثها الجامعية في مجال تنمية الاتصال والإعلام وتمكين المرأة مع جامعة مالمو في السويد.

شاهدوا الحلقة:

Please follow and like us:
Written By
More from Rome Desk
مبا شرة من روما ، موعدكم مع الابداع في عروض الأزياء
و يتم عرض محتوى عرض الأزياء “منطقة الإبداع – فيلم الموضة” على...
Read More
0 replies on “عينك على أوروبا: كيف يمكن احتواء غضب المواطنين الأوروبيين ضد اللاجئين والمهاجرين، الذين هم متهمون اليوم بتردي الأوضاع الاقتصادية في أوروبا؟”